نخالة : إعلان ترمب بمثاية حرب على الامة    ترامب يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل ويقرر نقل السفارة اليها    إبراهيم أبو عواد: القصيدة والموازَنة بين الغموض والوضوح    حسن مخافي: جدلية التراث والحداثة في فكر فاطمة المرنيسي    مستبصر العرب.. شاعر كفيف تنبأ بأحداث اليمن قبل وقوعها    تربية طولكرم تنظم ندوة بعنوان مئوية الشاعرة فدوى طوقان    الاحتلال يحكم الاسيرة أميرة طقاطقة    الاحتلال يعتقل 8 مواطنين من الضفة    حشد: الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل تنكر واضح لمبادئ القانون الدولي    أنا الأقصى
اليوم : 2017/12/16
القدس في 16/12
  متابعات ثقافية
نشاطات المؤسسة
ندوات وأمسيات
مهرجانات ومؤتمرات
معارض فنية
إصدارات
آداب وفنون
الشعر
القصة والرواية
المسرح والسينما
الفنون التشكيلية
أدب النكبة
أدب الأسرى
المقالة
عين على فلسطين
دراسات ومقالات
تاريخي وجغرافي
عائدون
دليل القدس الثقافي
القدس اليوم
تاريخ القدس
آثار وعمران
القدس في عين الأدب
رواد مقدسيون
التراث الشعبي الفلسطيني
الأغنية الشعبية
الأمثال والمعتقدات
الحكاية
العادات والتقاليد
الزي
الصناعات اليدوية
المقالة التراثية
قضايا وآراء
من وحي القرآن
أعلام وعلماء
أحسن القَصَص
الشباب والإبداع
الشعر
النثر
الفنون التشكيلية
 
ما رأيك حول بعض ما طرحه زعماء عرب بضرورة التقرب والتطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي ؟






نتائج التصويت تصويتات سابقة
واحة الفكر والثقافة ، قراءة في كتاب 
معركة ميسلون في "الفندق الكبير"

 صدر، مطلع الشهر الجاري، عن المؤسسة العربيّة للدارسات والنشر كتاب بعنوان 'الفندق الكبير'، ويحوي ما وصفه كاتبه، مهند مبيضين، بـ'المذكرات السريّة لفيصل بن الحسين عن القضية العربيّة واحتلال سورية'.

ويسجل فيصل بن الحسين في الكتاب، وفقًل لمؤلفه، 'اعترافات من نوع خاص عن محطة مهمة من مسيرته في العمل من أجل الاستقلال العربي فهو، وإن خرج من دمشق بحسرة كبيرة بعد معركة ميسلون، لم يكل عن العمل، ولم يكف عن المحاولة والمطالبة بالاستقلال العربي'.

 

وأنهى الكاتب حديثه قائلًا 'تظهر حسرة فيصل وندمه، في هذه المذكرات، بوضوح حين يقول: 'لقد وثقت بكلمة الجنرال غورو، واعتمدت على وعده بأن لا يسمح للجيوش الفرنسية بالتقدم، فأخليت المراكز من الجند، وسرحت قسمًا كبيرا من الجيش، وأجبت – أنا الرجل الأعزل – بأنني أرفض الحرب، وقد كنت أعرف أن موافقتي على الشروط الجديدة، لا بد أن تثير حربا أهلية في دمشق، وأعطيت الجنرال غورو عهدا صريحًا بأن أنفذ شروط 14 تموز بالحرف، طالبا إليه، لقاء ذلك، إيقاف تقدم الجيوش الفرنسية نحو دمشق...'.

 

المصدر : http://www.arab48.com/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88%D9%81%D9%86%D9%88%D9%86/%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA/2016/11/13/%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%84%D9%88%D9%86-%D9%81%
عدد القراءات : 515
2016-11-14
إلى الأعلى إرسال لصديق PDF طباعة إضافة تعليق
 
 
© جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة القدس للثقافة والتراث